28
مارس
2022
|
13:29
Europe/Amsterdam

المجلس العالمي للمطارات يبحث في مسقط تعزيز كفاءة المطارات ودعم مشاريع الاستدامة فيها

_DSC7831

اختتمت يوم أمس في سلطنة عمان، اجتماعات مجلس إدارة المجلس العالمي للمطارات، برئاسة الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني، الرئيس التنفيذي لمطارات عمان ، رئيس مجلس إدارة المجلس العالمي للمطارات ، تم خلال الاجتماع مناقشة وإعتماد خطة عمل المجلس للسنتين القادمتين، وسبل تعزيز التعاون بين المطارات ومنظمات الطيران الدولية ومختلف الشركاء الاستراتيجيين لإيجاد طرق مبتكرة لتعزيز الكفاءة في قطاع المطارات والطيران ومشاريع الاستدامة البيئية والاقتصادية والتحديات الأخرى التي تؤثر بشكل مباشر على قطاع المطارات والطيران المدني عالميا.

وصرّح الشيخ أيمن الحوسني، عقب الاجتماع قائلا، تدارس المجتمعون العودة التدريجية لحركة السفر بعد جائحة "كوفيد 19"، الأمر الذي يبشر باستعادة الحركة الجوية في المطارات العالمية مع صعود أرقام المسافرين في الأشهر الأخيرة من بداية العام الجاري 2022، مما يؤكد العودة لاستقرار القطاع والعاملين فيه. كما تم التوصل إلى العديد من التوصيات التي تعزز قوة المجلس كمنظمة عالمية تمثل ما يربوا عن ١٩٥٠ مطاراً  في مختلف دول العالم.

من جانبه، قال لويس فيليبي المدير العام لمجلس المطارات العالمي، أن اجتماعاتنا في العاصمة العمانية مسقط تدارست عودة الانتعاش في حركة الطيران في جميع أنحاء العالم، مع رفع القيود وازدياد الرغبة العالمية للسفر، مشيراً الى أن المجتمعون ناقشوا وضع الخطط المستقبلية لمواجهة التحديات أمام القطاع خاصة في كيفية العمل معاً لمواجهة تغير المناخ مع التشديد على حرص الجميع على فتح الأسواق ودعم التحول لقطاع الطيران ليكون صديقاً للبيئة.

وكان المجلس العالمي للمطارات الذي إنتهت أعماله ظهر أمس ٢٧ مارس في مسقط قد أقر مجموعة من التوصيات تركزت على:

1. إعتماد تحديثات في قوانين الأمن والسلامة والاستدامة البيئي.

2. إعتماد مركز ذكاء إصطناعي جديد (iHub) Intelliegence لكافة مطارات العالم وذلك من أجل توفير البيانات والتحليلات الضرورية للمطارات لتكون أكثر قدرة على التخطيط للمشاريع المستقبلية على المستوى التنفيذي.

3.  إعتماد مركز تدريب افتراضي مشترك تحت مظلة مجلس المطارات العالمي لتبادل الخبرات بين العاملين في القطاع.

4.  إعتماد خطة عمل موحدة تتسق فيها الإجراءات لمواجهة أي تحديات صحية جديدة قد تطرأ على القطاع بالتعاون مع جهود جميع الجهات العاملة فيه.

5. التأكيد على إستخدام التقنية الحديثة بصورة أكبر في قطاع المطارات و تمكينها في المستقبل كأداة تنسيق مشتركة بين أعضاء المجلس.

كما ان المجلس أقر بأنه بصدد إجراء مراجعة شاملة للرسوم والتدابير التي يمكن أن تتخذها المطارات لضمان قدرتها على العمل ككيانات مستقلة في حد ذاتها قبيل الإجتماع منظمة الطيران المدني الدولي إيكاو الذي سوف يعقد في سبتمبر القادم. قد يؤدي إعتماد هذا القرار إلى تغييرات في الإطار التنظيمي الذي وضعته الايكاو.

.جدير بالذكر أن سلطنة عمان ممثلة في مطارات عمان تترأس الدورة الحالية لمجلس ادراة المجلس العالمي للمطارات التي تمتد إلى نهاية ٢٠٢٣م