29
نوفمبر
2022
|
11:59
Europe/Amsterdam

سلطنة عمان تستضيف اجتماعات مجلس إدارة المطارات العالمي لآسيا والمحيط الهادي .

يعقد مجلس إدارة المطارات العالمي لآسيا والمحيط الهادي، اجتماعا هاما في العاصمة العمانية مسقط أيام 6 و7 ديسمبر المقبل وبمشاركة عدد كبير من صناع القرار من الرؤساء التنفيذيين لمطارات آسيا والمحيط الهاديويناقش المجتمعون على مدى يومين ، عدة موضوعات هامة تعزز من مسيرة العمل في مجلس المطارات العالمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي، ومنها انتخاب أعضاء مجلس الإدارة الجديد، ومناقشة سياسة إزالة الكربون، كما سيتم مناقشة موضوع الانبعاثات الكربونية في قطاع المطارات، اضافة الى تقديم أوراق عمل لمناقشة مسيرة العمل المشترك في المطارات في المنطقة بعد جائحة "كوفيد 19".


ويهدف المجلس إلى العمل على النهوض بالمطارات في منطقة آسيا والمحيط الهادي وتعزيز التميز المهني في إدارة المطارات وتشغيلها من خلال السعي إلى تعزيز التعاون بين المطارات ومنظمات الطيران العالمية وشركاء الأعمال وتوفير أنظمة نقل جوي آمنة وعلى درجة عالية من الكفاءة بين كل مطارات العالم.


وستسهم هذه الاجتماعات في دعم تبادل المعرفة والخبرات الدولية، مما ينعكس إيجاباً على منظومة الطيران المدني في المنطقة بأحدث التقنيات والممارسات العملياتية، وبما يتماشى مع أعلى المعايير الدولية، وسيمثل إضافة إيجابية لتجارب الدول الأعضاء في هذا المجال .
كما يبحث الأعضاء استعادة الحصة السوقية في قطاع السفر والطيران في المنطقة، فعلى الرغم من جميع المؤشرات الإيجابية ، إلا أن توقعات " ACI " إلى أن منطقة آسيا والمحيط الهادئ تفقد حصتها السوقية المهيمنة لعام 2022 وتحتل المرتبة الثانية بـ 1.84 مليار مسافر، بانخفاض قدره -45٪ مقارنة بعام 2019وكانت آخر مرة سجلت منطقة آسيا والمحيط الهادئ مستوى مشابها من حركة السفر في عام 2012 (1.84 مليار مسافر).ويأتي هذا بمثابة صدمة كبيرة لمنطقة آسيا والمحيط الهادي التي هيمنت على سوق الطيران المدني منذ عام 2011 ، متجاوزة أوروبا وأمريكا الشمالية للحفاظ على موقعها حتى عام 2021.

جدير أن مجلس المطارات الدولي "ACI" في آسيا والمحيط الهادئ يضم في عضويته 127 عضواً يمثلون 46 دولة، ويشغّل 618 مطاراً في آسيا والمحيط الهادئ . وتمثل حركة النقل الجوي في آسيا والمحيط الهادئ أكبر حركة للطيران المدني في العالم، ويعزز المجلس أفضل الممارسات البيئية لتقليل تأثير الطيران على البيئة، كما يمثل مصالح المطارات الأعضاء مع الحكومات والمنظمات الدولية.
وتأتي استضافة سلطنة عمان لهذا الحدث الدولي بهدف تعزيز مكانة سلطنة عُمان كبلد مستضيف للمؤتمرات والمعارض الهامة والتي تتطرق الى مناقشة دور قطاع الطيران على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي
وستسهم مثل هذه الفعاليات في دعم قطاع السياحة في سلطنة عمان من خلال تسليط الضوء على عُمان كوجهة دولية ومحطة ترانزيت مثالية لقضاء الاجازات وعقد الاجتماعات في منطقة آسيا والمحيط الهادي نظرا لموقعها الاستراتيجي بين الشرق والغرب،  
كما تضيف استضافة هذه الاجتماعات الدولية فرصا متعددة للسياحة العمانية التي تملك مقومات سياحية متعددة وتفردا في مواقعها التراثية والطبيعية.