28
نوفمبر
2022
|
07:45
Europe/Amsterdam

مجلس المطارات العالمي يجدد شهادة الاعتماد الكربوني لمطار الدقم للسنة الثانية على التوالي

 

تمكن مطار الدقم، أحد بوابات سلطنة عمان الجوية، بإدارة شركة مطارات عُمان، من تجديد شهادة الاعتماد الكربوني للمستوى الأول " مستوى رسم الخرائط ". حيث منح مجلس المطارات العالمي " ACI " مطار الدقم هذه الشهادة الدولية للسنة الثانية على التوالي، ليصبح مطار الدقم أحد المساهمين الفاعلين في مواجهة أثر الطيران والمطارات على تغير المناخ، والحد من الانبعاثات الكربونية، من خلال تبني أفضل المعايير الدولية للحفاظ على البيئة عبر أحدث البرامج المعتمدة دولياً


ويأتي تجديد شهادة الإعتماد الكربوني لهذا المستوى ضمن خطط "مطارات عُمان"، للإرتقاء بمساعيها لبلوغ مستويات أعلى في هذا المضمار الذي يتكون من 4 مستويات دولية، حقق المستوى الثاني والثالث فيهما مطاري مسقط الدولي ومطار صلالة وتشمل تحديد وقياس نسب الانبعاثات الكربونية، خفض نسب الانبعاثات الكربونية، الحفاظ على نسب أقل من الانبعاثات الكربونية والوصول إلى الحيادية، وذلك بهدف الحد من الإنبعاثات الكربونية في البيئة المحيطة بالمطارات التي تشرف على تشغيلها شركة مطارات عمان.
تأتي هذه الجهود إتساقاً مع المساعي الإستراتيجية الوطنية لتحقيق الحياد الصفري عام 2050 و التي تسعى لتنفيذها كافة الجهات المعنية في سلطنة عُمان وذلك من أجل تحقيق التوازن بين متطلبات التنمية المستدامة واستخدام الموارد والثروات الطبيعية بشكل مستدام لنمو الاقتصاد الوطني وتقليل آثار التغير المناخي من خلال الإجراءات المتبعة والتي تعتبر من أهم مكونات الاستراتيجيات المرتبطة بتحقيق رؤية عمان 2040.قال محمد بن حميد الشعيلي، نائب الرئيس التنفيذي للمطارات الإقليمية بمطارات عمان:  نعمل في "مطارات عمان" جنبا الى جنب إلى جوار كافة شركائنا في القطاع وباقي الجهود الوطنية التي تبذلها الجهات المعنية من أجل بناء منظومة متكاملة للاسهام في تحقيق مساعي سلطنة عمان لبلوغ الحياد الصفري الكربوني في عام 2050 حسب توجيهات مولانا جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله وذلك عبر البحث عن كافة الممارسات المهنية لتحقيق التوازن بين التنمية المستدامة والحدّ من تداعيات تغير المناخ، وبناء اقتصاد المعرفة، والاستفادة من التكنولوجيا النظيفة لتحقيق التنمية المستدامة، وإيجاد مزيج متنوع من مصادر الطاقة.


وأضاف الشعيلي: أهني فريق مطار الدقم و باقي الفرق ذات العلاقة في مطارات عمان وشركائنا الاستراتيجيين على تجديد شهادة الاعتماد الكربوني الدولية للعام الثاني على التوالي ، حيث سيبدا العمل للإرتقاء بمستوى مطار الدقم في هذا البرنامج العالمي المهم  وذلك عبر تبنى العديد من المبادرات والبرامج الخضراء، والالتزام بالمعايير الواردة في شهادة الاعتماد الكربوني لبلوغ مستويات أعلى وهو التزام دائم نحو تطوير مستقبل مستدام في مجال الطيران والمطارات وإدارتها على نحو فعال لعملياتها والحد من الآثار السلبية على البيئة.
من جانبه أضاف أحمد الفارسي مدير مطار الدقم : إن مشاركة مطار الدقم في برنامج اعتماد إدارة الانبعاثات الكربونية للمطارات جاءت في إطار الحرص على الوصول مستقبلا إلى تطبيق إدارة شاملة لانبعاثات الكربون في المطار، وإيمانا من الادارة التنفيذية لمطارات عمان في تبني النموذج التشغيلي المستدام من خلال تطبيق استراتيجيات تشغيلية صديقة للبيئة بما يضمن تخفيض مجموع الانبعاثات الكربونية الصادرة عن عملياتنا


يذكر أن مجلس المطارات العالمي لمنطقة أوروبا قام بتوسيع نطاق برنامج اعتماد إدارة الانبعاثات الكربونية للمطارات الذي أطلقه في عام 2009 في أوروبا، لتشمل منطقة آسيا والمحيط الهادئ. حيث ساهمت هذه الخطوة في تمكين مطارات عديدة في هذه المناطق من المشاركة في تطبيق هذا البرنامج والحصول على الاعتماد ضمن أحد مستوياته الأربعة.ويقوم المجلس بتوفير الأدوات الكفيلة لتمكين المطارات من إدارة والحد من انبعاثات الكربون، حيث تضم عملية التطوير الهائلة التي تشهدها المطارات ضمن المرافق التابعة لها وكذلك العمليات والإجراءات استراتيجية مستدامة بيئياً وفعالة قدر الإمكان من ضمنها توسيع نطاق برنامج اعتماد إدارة الانبعاثات الكربونية للمطارات في منطقتي أوروبا وآسيا- المحيط الهادئ.


جدير بالذكر أن مطار الدقم، سجل ارتفاعا بنسبة 6.6 بالمائة في عدد الرحلات الداخلية "المغادرة والقادمة" لتصل إلى 386 رحلة حتى نهاية شهر يوليو 2022م، مقارنة بـ 362 رحلة خلال الفترة ذاتها من عام 2021م، فيما ارتفع عدد الركاب بنسبة 1ر45 بالمائة من 25 ألفا و402 راكبا حتى نهاية شهر يوليو 2021م إلى 36 ألفا و868 راكبا حتى نهاية شهر يوليو 2022.
واستطاع مطار الدقم من تحقيق تكامل بشكل سريع مع باقي المكونات الحديثة ضمن منظومة المنطقة الإقتصادية الخاصة بالدقم كأحد الدعائم المهمة للمنطقة لإكمال خارطة الرؤية الحكومية الشاملة لجعل الدقم أحد مرتكزات التنمية الاقتصادية والسياحية في محافظة الوسطى، ولمواكبة خطط التنويع الاقتصادي الحالي والمستقبلي التي توفّره المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم للمواطنين والمستثمرين على حد سواء. وقد شكل المطار داعما قوياً سهل على المستثمرين والعاملين عملية التنقل والوصول الى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، كما أسهم في وجود حركة نقل لوجستي سريع جوا بين مسقط العاصمة ومحافظة الوسطى، الأمر الذي عزز من تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية إلى مدينة الدقم، التي تعد مدينة المستقبل وتضع عليها الحكومة آمالا مشرقة في المرحلة المقبلة.
جدير بالذكر أن الطيران العماني يسير رحلاته يوميا الى مطار الدقم ما عدا يوم الجمعة، فيما اعلن طيران السلام عن تشغيل رحلات إلى مطار الدقم اعتبارا من 29 أكتوبر 2022.